الأخبار

الموت يحاصر قرية " ملیگط"

" أحوازنا"

خطر الموت يحدق بسكان قرية " مليگط" نتيجة تلوث مياه شرب القرية جراء تسرب النفايات الكيمياوية السامة من الشركات النفطية المجاورة لقريتهم. أعرب مواطنو قرية مليگط عن استيائهم الشديد من الوضع الكارثي الذي وصلت إليه أوضاعهم الصحية نتيجة التسرب المستمر للنفايات الكيمياوية السامه من شركات النفط المجاورة لقريتهم، مما أدى إلى تلويث مياه شربهم. وأوضح أحد المواطنين من القرية، إن الإهمال المتعمد من قبل السلطة المحلية في قضاء الأحواز، من خلال عدم استجابتهم لمناشداتنا المتكررة، حول الأوضاع البيئية والصحية المتردية في هذه القرية أوصل الأوضاع إلى هذه الدرجة من السوء. وتابع بقوله خلال السنوات القليلة الماضية فقط توفي الكثير من الأشخاص جراء الإصابة بمرض السرطان بسبب التلوث الناتج عن شركات النفط المجاورة لقريتنا. وتقع قرية " مليگط" على بعد 25 كيلومتراً شرقي مدينة الأحواز العاصمة وتتبع إدارياً ناحية الغيزانية، ويتجاوز عدد سكانها 560 نسمة. يجاورها 140 بئراً نفطياً، ولا تعمل حكومات الاحتلال الفارسي المتعاقبة على تحسين ظروفهم ولا يحصلون على أي شيء من منتجات تلك الآبار النفطية سوى على الأمراض الخطيرة والتلوث البيئي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى