الأخبار

بلوشستان..قتلى وجرحى في صفوف قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري

"أحوازنا"

و تستمر الضربات الموجعة تلطم عارضي دولة الاحتلال حيث قُتل أربعة عناصر من قوات فيلق القدس الإرهابي  وجُرح اثنين آخرين و ذلك في عمليةٍ بطوليةٍ نفذها مقاتلوا تنظيم جيش العدل البلوشي في بلوشستان المحتلة من الدولة الفارسية.

ونشرت منظمة العدل البلوشية بياناً تلقت إدارة موقع "أحوازنا" نسخةً منه، تبنت فيه العملية النوعية التي أستهدفت مركبة عسكرية لفيلق القدس والتي كانت يوم الإثنين الموافق 26-1-2015 موقعةً أربعة قتلى وجرح اثنين آخرين من ركابها.

وقالت العدل في بيانها، أن كتائب الشهيد عبدالملك زادة التابعة لها في قرية كهير في ضواحي منقطقة دشتياري البلوشية عند الساعة الثانية والنصف ظهرا  ومن خلال كمين محكم فتحت النار على مركبة عسكرية للحرس الثوري وخاضت اشتباكات عنيفة مع ركابها امتدت لأكثر من ساعتين وانتهت بهلاك أربع عناصر من فيلق القدس  كانوا يستقلون المركبة.

وأوضح بيان المنظمة، أن مقاتليها تمكنوا من توثيق جانب من عملية يوم أمس وستقوم المنظمة بنشر المقاطع التي يظهر هزيمة الحرس الثوري أمام ضربات كتائبها الباسلة ومنها كتائب الشهيد عبدالملك ملا زادة.

و من الجدير بالذكر أن منظمة جيش العدل التي تحولت الى كابوس لملالي قم وطهران تتكون من كتائب عسكرية و من لجان إعلامية وسياسية, و تعمل بقوة السلاح على إسترجاع الحقوق المدنية و القومية و الدينية لأبناء الشعب البلوشي المجاهد و لعموم أهل السنة في جغرافية ما تسمى "إيران" الباطلة.

ولأكثر من مرة اعترف العدو الفارسي مرغما ومن خلال إعلامه الرسمي بنشاط المنظمة الذی وصفه بالإرهابي وشن حملة إعتقالات جماعية طالت العشرات من ابناء الشعب البلوشي بهدف ملاحقة عناصر المنظمة و القضاء على كوادرها العسكرية و إخافة جماهيرها البلوشية.

الجدير بالذكر أن منظمة العدل في ختام بيانها حذرت العدو الفارسي من الإستمرار بالإعتقالت التي طالت الأبرياء من البلوش حسب وصفها، كما حذرت قواته العسكرية والأمنية من البقاء في بلوشستان المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى