الأخبار

قيادي في الحرس الثوري: 130 ألفا من عناصرنا جاهزون للقتال إلى جانب نظام الأسد

أحوازنا

نشرت يوم أمس الاثنين، وكالة فارس الرسمية، تصريحا لـ “حسين همداني” القائد السابق والعنصر البارز في الحرس الثوري، في أجتماع له في محافظة همدان حيث أعلن عن استعداد الدولة الفارسية لإرسال مئة وثلاثين ألف عنصر مدرب، من قوات الباسيج أحد أذرع الحرس الثوري –يشُكل من المتطوعين الفرس وأتباعهم-، إلى سوريا للوقوف بجانب الأسد وذلك للقتال ضد الشعب السوري الثائر.

وفي جانب أخر من تصريحات “همداني” القيادي في الحرس الثوري أشار إلى تشكيل حزب الله الثاني في سورية وذلك على غرار حزب الله اللبناني، واعتبر “همداني” قتال بلاده-الدولة الفارسية-في سورية بأنه في صالح الثورة الإسلامية-الخمينية-ووصفه بالقتال المقدس. كما أعلن عن تشكيل مكاتب في العديد من المحافظات الفارسية لجمع المعونات للمقاتلين الفرس والمليشات الصفوية من العراق ولبنان، في سورية.

وبعد ساعات من نشر هذه التصريحات المثيرة سارعت وكالة فارس إلى حذفها من موقعها الالكتروني على الإنترنت. ويرى مراقبون أن حذف هذا الخبر جاء بإيعاز من المخابرات بعد ما كشف همداني عن الدور القتالي والعدواني للدولة الفارسية في سورية.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى، التي يكشف من خلالها القادة الفرس في الحرس الثوري عن عدد المقاتلين وحجم تورط الدولة الفارسية في الأزمة السورية وقتل الشعب السوري، بل سبق وصرح رجالات الحوزة الصفوية في قم عن أهمية انتصار الدولة الفارسية ونظام الأسد في سورية على حساب الشعب السوري الثائر واعتبروا هذه المعركة مصيرية بالنسبة لمشروعهم الفارسي التوسعي العدواني في الوطن العربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى