الأخبار

الغيزانية تسقي مزارعها بمياه الصرف الصحي

" أحوازنا"

يستخدم مزارعو ناحية الغيزانية مياه الصرف الصحي لري أراضيهم الزراعية بسبب شحة المياه الصالحة للاستخدام الزراعي.

ذكرت مصادر مطلعة إن نحو 2500 هكتار من الأراضي الزراعية في ناحية الغيزانية التي تقع شرقي مدينة الأحواز تسقى بمياه الصرف الصحي والصناعي.

وأضافت تلك المصادر أن مزارعي الغيزانية وكنتيجة قطعية لسياسات الاحتلال الجائرة عبر بناء السدود على الأنهر أصبحوا يستخدمون مياه نهر المالح الملوثة بالصرف الصحي لمدينة الأحواز العاصمة والصرف الصناعي لشركة الفولاذ لسقي أراضيهم المزروعة بالقمح والشعير، الأمر الذي ينذر بتلوث المنتوج الزراعي.

وأوضحت إن دائرتي الصحة والبيئة في قضاء الأحواز أبلغت مزارعي تلك الأراضي، أنه سيتم حظر دخول منتجاتهم الزراعية من القمح والشعير إلى السوق، نتيجة استخدام مياه الصرف الصحي والصناعي في ريها.

هذا ويرى الكثير من الأحوازيين أن جفاف الأنهر أجبر الكثير من المزارعين على استخدام مياه الصرف الصحي والصناعي لسقى أراضيهم، الأمر الذي ينذر بتداعيات خطيرة على المستويين الصحي والاقتصادي.

يذكر أن ناحية الغيزانية تقع شرقي قضاء الأحواز وتتبعها 96 قرية يعمل سكانها في الزراعة وتربية المواشي. وتبلغ مساحة الأراضي الزراعية في هذه الناحية أكثر من 30 ألف هكتار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى