الأخبار

مندوب خامنئي في الأحواز يستدعي شيوخ القبائل

" أحوازنا"

استدعى المعمم "محمد جزايري" مندوب خامنئي في الأحواز، شيوخ القبائل يوم الإثنين 2-2-2015 للاحتفال بأيام الفجر وتجديد البيعة لمرشد الدولة الفارسية حسب تعبيره.

أفادت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز " أحوازنا" عن لقاء بين مندوب خامنئي في الأحواز مع شيوخ القبائل بعد استدعائه لهم وذلك في مدينة الأحواز العاصمة يوم الإثنين 2-2-2015 للاحتفال بما يسمى بأيام الفجر التي ستبدأ من يوم الأحد 1-2-2015 وتستمر لمدة عشرة أيام-ذكرى مجئ المجرم خميني وانتصار ثورة الشعوب-وأيضا تجديد البيعة والولاء مع مرشد الدولة الفارسية بحسب زعمه.

وذكرت المصادر أنه و بالرغم من رسائل التهديد والوعيد التي أطلقتها دولة الاحتلال الفارسية بضرورة مشاركة كل شيوخ القبائل في الأحواز بهذه الاحتفال إلا أن أغلب شيوخ القبائل لم يرضخوا لتلك التهديدات و قرروا عدم الحضور.

وأوضحت مصادرنا أنه خلال الاجتماع الذي حضره عدد قليل من الشيوخ ناشد ملا " محمد جزايري" أبناء القبائل بضرورة دعم الدولة الفارسية لمواجهة المصاعب التي تمر بها جراء العقوبات الاقتصادية وهبوط أسعار النفط، دعمها إعلامياً ومعنوياً.

هذا ويرى الأحوازيون أن دولة الاحتلال الفارسية في السنوات الأخيرة تحاول حثيثة من خلال استدعاء شيوخ القبائل في مناسبات عديدة بأن تحصل على الدعم الإعلامي وتشويه حقيقة الأوضاع على أرض الواقع في الأحواز، بعدما تصاعدت وتوسعت حالة الرفض للوجود الفارسي غير الشرعي.

وفي وقت سابق أشار موقع "أحوازنا" إلى أن شيوخ القبائل في المدن الشمالية من الأحواز، ومنها الفلاحية ومعشور، تم إلزامهم بالحضور إلى دوائر المخابرات حتى يتم أخذ معلومات تخص المجتمع الأحوازي ولا سيما حول المقاومة الوطنية الأحوازية. وفي ذات الوقت ضغطت عليهم المخابرات حتى تأخذ موقفا مؤيدا ومساندا لها ولسياساتها العدوانية في الأحواز.

كما أن السلطات المحلية التابعة لدولة الاحتلال الفارسي استدعت يوم 8-1-2015 شيوخ ووجهاء قبائل قضاء الفلاحية إلى مقر حاكم القضاء للضغط عليهم بغية الحصول على أكبر قدر من التعاون والمساندة في مواجهة تنامي العمل المقاوم ضد الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى