الأخبار

شركة فارسية توظف المستوطنين و تستثني الأحوازيين في القنطيرة

"أحوازنا"

أعلنت شركة الصناعات الفولاذية "فولاد رهينا" ، عن رغبتها بتوظيف المستوطنين الفرس و"اللّر" في مدينة القنيطرة الأحوازية واصفةً إياهم بالمواطنين أو سكان المنطقة كما جاء في إعلانها.

ويزعم القائمين على هذه الشركة والشركات الفارسية الأخرى في مدينة القنيطرة أن المستوطنين الأجانب هم السكان الأصليين "للقنيطرة والمناطق المجاورة لها" وعلى هذا الأساس الباطل يتم توظيفهم باعتبارهم الأهالي الأصليين أما المواطنون العرب ما هم إلا أجانب!.

وفي وقت سابق في مدينة القنيطرة كانت قد أعلنت شركة فارسية اخرى عن نيتها بالتوظيف وعندما راجع أصحاب المهن والحرف والشهادات الدراسية من الأحوازيين الشركة المذكورة مُنعوا من العمل والتوظيف. وقد تم طرد البعض منهم بالقوة و تهديدهم بالاعتقال عندما احتجوا على سياسة الشركة العنصرية البغيضة المتمثلة باستحقار قدرات المواطنين العرب و رفع شأن المستوطنين الفرس.

ومن الجدير بالذكر أن الأولوية في المشاريع الاقتصادية الكبيرة تعطى دوما لهؤلاء المستوطنين و يحيّد عنها أصاب الأرض الأصليون ألا و هم العرب الأحوازيون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى