الأخبار

حقائق مثيرة ضد العرب والشعوب غير الفارسية يكشفها الوزير السابق للإستخبارات الفارسية

أحوازنا

التقت وكالة فارس مع وزیر استخبارات الدولة الفارسیة في فترة أحمدي نجاد(2009 -2013) المجرم حیدر مصلحي قبل یومین والذي كشف خلالها عن حقائق مثيرة حول عمل جهاز المخابرات التابع للدولة الفارسية. وأهم المواضیع والمحاور التي تم ذکرها في هذا اللقاء:

السعودیة و”الوهابیة” تعادینا

جاء في مقدمته أن دول الإستکبار العالمي کما یسمیها من أول أیام الثورة عملت علی إنهاك النظام الإسلامي وساهمت بعض الدول معها، وعندما سُئل هل تقصد المملکة السعودیة من الدول التي تثیر المشاکل؟ أجاب بنعم أن السعودیة تساعد هذه الدول لأن شکل نظامها “وهابي” والمعروف أن “الوهابیة” وجدت من قبل جهاز استخباراتي أي (یقصد MI6البریطاني)!!

اعتراف بوجود عناصر للمخابرات الفارسیة في الإمارات

عندما سأله الصحفي عن عملیة الإعتقال المزعومة لـعبد المالك الریغي کیف تمت؟ أجاب إننا کنا بصدد اعتقاله في مدینة دبي عندما یتجول في المدینة، ولکن عبدالمالك لم یقم بهذا الأمر. وهذا اعتراف صریح، أن للدولة الفارسیة عناصر مخابراتیة تقوم بعملیات الاختطاف أو تنفيذ عمليات أخرى داخل الأراضي الإمارتیة.

نتوسل إلی أهل البیت عندما نواجه المشاکل!!!

أضاف في إجابته علی سؤال حول حیثیات اعتقال عبدالمالك الریغي، عندما کنا نواجه بعض المشاکل نتوسل إلى أهل البيت وفي إحدی المرات قلت لزملائي فلنقراء « دعاء زیارة عاشوراء» ( هذا الدعاء یتضمن الكثير من السب والشتم علی الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم  أبوبکر، عمر، عثمان ومعاویة).

أحمدي نجاد لم يكن يعلم باعتقال عبد المالك الريغي

لم يوضّح في حديثه ما هي اسباب عدم معرفة أحمدي نجاد عن حيثيات عملية الاعتقال رغم نجاد آنذاك كان رئيسا للبلاد، إذ يمكن من خلال حديثه أدراك حقيقة أن رئيس الجمهورية في إيران لا يملك القدرة على التأثير في الملفات الأمنية والاستراتيجية (مثل الأمن والدفاع والنووي والسياسة الخارجية) وأن كل الملفات الحساسة يتحكم بها المرشد والحرس الثوري وأجهزة المخابرات، وليس كما يسوق له في الاعلام ويروج له الآن باعتبار روحاني يملك مفاتيح جميع الأزمات في الداخل والخارج !!!

قضية الإفراج عن الجنود الفرس “المختطفين” مؤخراً

سأله الصحفي: أعدائنا يركزون على الاختلافات المذهبية، ومن ضمن هذه الاختلافات ما روّج لبعض من الشخصيات الدينية وتم تضخيم دورها في قضية الإفراج عن حرس الحدود “المختطفين” ما هو رأيك؟

أجاب أنا أثمن الشخصيات الدينية والمذهبية لأهل السنة، ولكن أقول علينا أخذ الحيطة والحذر لأن البعض منهم أداة بيد الأعداء! وعلينا أخذ الحيطة كي لا نصبح مثلهم أداة بيد الأعداء، ولا نضخم دور هؤلاء الذين هم أداة بيد الأعداء (يقصد هو مولوي عبد الحميد الذي كان له الدور الأبرز في عملیة الوساطة بین جیش العدل البلوشي والدولة الفارسیة لإطلاق سراح الجنود الأسرى، نتيجة لدور مولوي قامت وسائل الاعلام الفارسية، وكالات وصحف بحملة دعائية ضد مولوي عبد الحميد ويقصد بالأعداء المملكة العربية السعودية والدول ذات المذهب السني).

حيدر مصلحي 1
حيدر مصلحي يتهم علماء أهل السنة بأنهم أداة بيد الأجانب!

قضیة عزله من قبل أحمدي نجاد ودور خامنئي في فرضه على أحمدي نجاد

قال مصلحي: عندما عزلت أحد الموظفين المقربين من صهر أحمدي نجاد(مشایی) في وزراتي، استدعاني أحمدي نجاد في اليوم الثاني، وقال لي لماذا تعمل هكذا ولماذا لم تستمع إلى ما نقول لك فعليك أن تقدم استقالتك. قلت له أنا لا أستقيل لأنني إذا قدمت استقالتي يعني أنني قد أخطأت، فإذا لم ترغب بوجودي فبامکانك إقالتي من منصبي. وخرجت من مكتبه، واخبرت مکتبي عن النقاش الذي دار بیننا، وفي ذلك الیوم (الظهر) کانت جلسة للحکومة ومن الاعمال التي کان یقوم بها أحمدي نجاد أنه یقوم باعلام أعضاء الحکومة بقرارته في نهایة الجلسات وعلی هذا الأساس في نهایة الجلسة أعلن للحضور أنني أصبحت من الآن مستشاره الأمني. بعد إنتهاء الجلسة أثناء خروجي من مبنى الرئاسة وصلتني رسالة من خامنئي مفادها “أنني باقي في منصبي وعلي مزوالة عملي مثل السابق”. وأيضا أرسلت رسالة له أي أحمدي نجاد من خامنئي تفيد بأن لایحق له عزلي من المنصب.

لا نرصد البريد الكتروني للمواطنين ونعمل في إطار الشریعة!!!

سؤال الصحفي: في إحدى المرات تحدثت عن إشرافكم علی عملیات الرصد للبرید الکتروني للمواطنیین هل هذا صحیح؟ فاجاب کلا … أحد الإعمال التي نقوم بها في وزراتي، وأنا اؤكد عليها دائماً أن علينا ألا نذهب إلى جهنم من أجل أي أحد !!! لذلك نحن لم نعمل شيئا خارج إطار الشريعة. ولكنه لم يوضّح إطار الشريعة الذي يعمل فيه، إذا كانت شريعتهم تمنعهم عن التجسس على المواطنين فلماذا لا تمتعهم عن الاعدامات الجماعية والاعتقالات التعسفية والجرائم الأخرى التي يرتكبونها بحق الشعوب غير الفارسية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى