الأخبار

هجوم مسلح على وكر تجسس لعناصر الباسيج الإرهابية

"أحوازنا"

قامت مجموعة مسلحة من المقاومة الوطنية الأحوازية بمهاجمة وكرٍ تجسسيٍ لعناصر الباسيج الإرهابية وسط ترحيب و إشادة كبيرة من المواطنين الأحوازيين بعمليات المقاومة الوطنية الأحوازية.

وأكدت مصادر الموقع الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز هجوم مجموعة مقاومة أحوازية على مقر لعناصر الباسيج الإرهابي مساء يوم الإثنين الموافق 2 فبراير/شباط 2015.

وأضافت المصادر أن مقاومين أحوازيين كانوا يستقلون دراجات نارية هاجموا أحد أوكار قوات الباسيج الواقع في حي "الخبينه" في مدينة الأحواز العاصمة بأسلحة رشاشة حيث أمطروه بوابل من الرصاص.

وأفادت المصادر أن بعد الهجوم استطاع  المقاومين ان يلوذوا بالفرار من مكان الحادث. وسارعت سيارات الشرطة والحرس الثوري مصحوبة بعدة سيارات اسعاف للحضور في مكان الهجوم.

ولم تتضح أي معلومة عن وقوع خسائر بين عناصر الباسيج حتى هذه اللحظة.

وتتكتم سلطات الاحتلال الفارسي عن الإدلاء بأي تصريح حول عمليات المقاومة الوطنية الأحوازية أو عن الخسائر التي تتكبدها قوات الاحتلال مما يظهر مدى الخوف الذي يسود بين المسؤولين الفرس من امكانية اتساع رقعة العمل المقاوم في الأحواز العربية.

وقبل ايام هاجم مقاومون أحوازيون احد المستوطنات الفارسية في مدينة السوس الثائرة.

وقد نفذت كتائب الشهيد محيي الدين ال ناصر الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز منذ حزيران عام 2005 العشرات من العمليات ضد اهداف حكومية وعسكرية ومنشأت اقتصادية تغذي مشاريع الاحتلال الفارسي.

وقد نقلت مصادر موقع"أحوازنا  خبر اشادة العديد من المواطنين الأحوازيين في الداخل بعمليات المقاومة الوطنية الأحوازية معربين عن املهم بزيادة رقعة عمليات المقاومة وعودة عمليات بطولية مماثلة لما قامت به كتائب الشهيد محيي الدين الناصر في عام 2005.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى