الأخبار

إنشاء مراكز جديدة لنشر الفكر الصفوي الضال في العالم

" أحوازنا"

أنشأت الدولة الفارسية مؤخرا مركزين لنشر الفكر الصفوي الضال في تانزانيا وكوبا استكمالا لسلسلة متكاملة من المراكز الطائفية التي تعمل السلطات الفارسية على إنشائها في كافة انحاء العالم.

ذكرت مصادر مطلعة أن الدولة الفارسية خلال الشهر الأخير قامت بافتتاح مركزين لنشر الفكر الصفوي الضال في كل من كوبا وتانزانيا لتزيد من نشاطاته المخابراتية والطائفية في العالم. وأكدت، إن هذه المراكز أنشئت بتمويل مباشر من الدولة الفارسية في إطار محاولاتها لدعم وتحفيز الأقليات الشيعية في البلاد العربية والإسلامية والعالم أجمع على التمدد مجتمعيا وسياسيا، وتأهيلها للتمرد على الحكومات العربية والإسلامية الحاضنة لها والمتسامحة معها.

وأوضحت تلك المصادر أنه قد تم افتتاح مركز أهل البيت في مدينة "عروشة" بدولة تانزانيا يوم الجمعة 23-1-2015 حضره عدد من ممثلي الدولة الفارسية إلى جانب رجال دين من تانزانيا تدربوا في إيران وتخرجوا من الحوزات الصفوية في قم.

وتابعت أن المركز يتكون من جامع وصفوف لتدريس الفكر الصفوي ومكتبة عامة فضلاً عن وجود صالة للمؤتمرات ومنام للطلبة والأساتذة الذين يرتادون هذا المركز.

وأفادت في السياق ذاته أنه خلال شهر يناير/ كانون الثاني كان قد افتتح مركزاً شيعيا أخر في العاصمة الكوبية هافانا، حضره ممثلوا الدولة الفارسية.

وأضافت أن المركز يرأسه شخص معمم يسمى "سيبويه" ويرتاده حاليا عدد من الأشخاص الذين تشيعوا في السنوات الأخيرة ويقدر عددهم في كوبا بخمسة وستين عائلة.

ويرى الكثير من المحللين العرب أن الدولة الفارسية تهدف من خلال نشر التشيع لإعادة هيمنتها والسيطرة على العالم العربي والإسلامي. أو استخدام هؤلاء الشيعة حديثي العهد في حالات خاصة كاوراق ضغط ضد الآخرين مثلما تستخدم أوراقها الطائفية حاليا في لبنان وسوريا والعراق لتقوية موقفها التفاوضي فيما يتعلق بمفاوضات ملفها النووي المثير للجدل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى