الأخبار

تعطيل الدراسة في 12 مدينة أحوازية بسبب العواصف الترابية

"أحوازنا"

علقت السلطات الفارسية الدوام يوم  الأربعاء 11-فبراير-2015 في اثنتي عشرة مدينة في شمال الأحواز بسبب العواصف الترابية التي تجتاح الأحواز منذ ثلاثة أيام متواصلة, من هذه المدن السوس, الحويزة, الحميدية, و مدن أخرى.

يذكر في هذا السياق أن العواصف الرملية قد تزايدت في السنوات الأخيرة نتيجة السياسات العدوانية التي يمارسها الاحتلال والتي تتمثل بتعمد تجفيف الأنهار الرئيسية و تحويل مجاريها و تجفيف الأهوار في أنحاء البلاد.

و في اتصال أجراه مواطن أحوازي مع موقع "أحوازنا"  أوضح فيه أن العواصف التي تحدث في المملكة العربية السعودية تحدث بسبب الرياح التي تهب من الصحراء حاملة الغبار معها, بينما و على النقيض من ذلك فليس هنالك في الأحواز صحراء و بالتالي فتلك العواصف إنما نتجت عن تجفيف الأهوار و الأنهار مثل نهر كارون "الدجيل" الذي تم تحويل مساره الى المدن الفارسية مثل "أصفهان".

ورداً على تلك السياسيات العدوانية قام الأحوازيون في اليومين الماضيين باحتجاجات واسعة أمام مبنى الحاكم العسكري التابع للإحتلال الفارسي في شمال الأحواز، مطالبين اللاحتلال بالكف عن ممارساته اللانسانية ومنها سرقة المياه العربية الأحوازية.

الجدير بالذكر أنه قد وردت أنباء متضاربة عن استدعاء نشطاء  ومواطنين أحوازيين من قبل الأجهزة المخابراتية الفارسية على خلفية مشاركتهم في هذه الفعاليات المنددة بجرائم العدو الفارسي المحتل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى