الأخبار

مهرجان عمار السينمائي في الفلاحية…

"أحوازنا"

سياسات تفريس متجددة

عرض القائمين على مهرجان "عمار السينمائي" العديد من الأفلام الفارسية القصيرة في المدارس الإبتدائية في مدينة الفلاحية بغية الترويج للفكر الصفوي الشعوبي، الرافد الأساس لنظام الإحتلال الفارسي.

و ردا على نشاط الأحوازيين تقوم هذه الأيام المؤسسات الثقافية الفارسية التابعة للحرس الثوري مهرجانا اسمته "مهرجان عمار السينمائي" عرضت فيه أفلاما سياسية دعائية قصيرة تُشيد من خلالها بنظام الاحتلال الفارسي، كما أنها أساءت في هذه الأفلام للعرب كافة وعلى وجه الخصوص نالت من الشعب العراقي وجيشه الوطني السابق، ناهيك عن نعتها للدول الخليجية بنعوت عنصرية و غير لائقة.

و قالت مصادر مطلعة "لأحوازنا" المنبر الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن جميع المدن الأحوازية تشهد هذه الأيام، بمناسبة وصول الخميني المقبور من فرنسا، احتفالات و نشاطات ثقافية مكثفة تقوم فيها سلطات الاحتلال الفارسي و على وجه الخصوص في المدن التي يكثر فيها النشاط العروبي و الإسلامي ومنها الفلاحية لبث الفتن بين أبناء الأحواز العربية.

و في سياق متصل قال أحد المسؤولين الفرس المستوطن هاشم نسيميان "أن هذا المهرجان هو بمثابة الرد على الحرب الخفية التي تُشن ضدنا في محافظة خ و ز س ت ا ن"، في إشارة منه إلى الوعي القومي و الوطني والدينى الذي اتسعت دائرته في جل المدن الأحوازية.

و مما يجدر ذكره، لجأت مؤخرا المؤسسات الثقافية التابعة للحرس الثوري إلى الأعمال الخبيثة في المدارس الأحوازية بهدف نشر سياساتها التخريبية و أفكارها الطائفية بين الطلاب العرب و ذلك من خلال الأفلام القصيرة و الأساليب القذرة الأخرى التي قد تكون أقوى أثرا عليهم من الوسائل التقليدية الفاشلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى