الأخبار

الاحتلال يصادر 2500 هكتار لإنشاء مشاريع استيطانية في ميناء جرون

"أحوازنا"

أعلنت دولة الاحتلال الفارسية عزمها على مصادرة 2500 هكتار من أراضي الأحوازيين في مدينة جرون المطلة على الخليج العربي.

أفادت مصادر مطلعة عن نية الاحتلال الفارسي اغتصاب 2500 هكتار من الأراضي القريبة من الساحل في مدينة جرون لإلحاقها بمشروع " منطقة الخليج الفارسي الاقتصادية" الاستيطاني. وفي هذا الصدد أمرت السلطات المحلية التابعة للاحتلال في مدينة جرون أصحاب الأراضي بتركها فوراً وبأسرع وقت ممكن تمهيداً لمصادرتها. كما أنها لم تقدم أي توضيح لأصحاب الأراضي، فيما يتعلق بدفع تعويضات لهم وأبقت الأمر مجهولاً.

وأشارت المصادر إلى أن معلومات تسربت من مسؤولي مشروع " منطقة الخليج الفارسي الاقتصادية" أنهم لن يدفعوا تعويضات لأصحاب الأراضي بل سيقومون بتوظيفهم كعمال في هذا المشروع.

وأعرب أصحاب الأراضي عن استيائهم الشديد على مثل هذه الممارسات العنصرية والمجحفة التي تقوم بها دولة الاحتلال الفارسية ضد الأحوازيين. ويتخوفون من مصير مجهول سيلاقونه بعد مصادرة أراضيهم في ظل غياب أجوبة شفافة وواضحة من قبل مسؤولي المشروع على استفساراتهم.

ويعتقد أصحاب الأراضي أن المعلومات التي تتحدث عن توظيفهم مقابل سلب أراضيهم هي للاستهلاك الإعلامي وفي حال تم توظيفهم، سيتم طردهم لاحقاً من العمل بحجج وذرائع متنوعة، كما حصل في حالات مشابهة حدثت في شمال الأحواز والمتعلقة بمشروع قصب السكر حيث خسر المزارعون أراضيهم ومن تم توظيفهم طردوا من العمل بعد فترة وجيزة تحت ذرائع وحجج متعددة.

ويقع مشروع " منطقة الخليج الفارسي الاقتصادية" في مدينة جرون بالقرب من شواطئ الخليج العربي وأنشئ في عام 1998 م بقرار من مجلس وزراء دولة الاحتلال الفارسية. يتكون المشروع من شركات ومصانع في مجال المعادن والبتروكيماويات والمنتجات النفطية وصناعة السفن على مساحة تقدر بخمسة ألاف هكتار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى