الأخبار

نائب في البرلمان الفارسي: الوهابية أكبر تحدي أمامنا في الأحواز

" أحوازنا"

وصف المستوطن "محمد سادات إبراهيمي" النائب عن قضائي تستر ووادي العقيل في البرلمان الفارسي، أن التحدي الأبرز والأخطر في الأحواز هو الوهابية.

خلال لقاء جمع بين كتلة رجال الدين في البرلمان الفارسي مع مدير منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية، وصف المستوطن الفارسي " محمد سادات إبراهيمي" النائب عن قضائي تستر ووادي العقيل في البرلمان الاحتلال، أن أكبر تحدي نواجه يتمثل في انتشار الوهابية بحسب تعبيره في شمال الأحواز.

وطالب سادات إبراهيمي، مدير منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية باستخدام رجال الدين لإدارة فروع هذه المنظمة في الأحواز، مؤكدا أن رجال الدين هم الأفضل في هذا الإطار بسبب درايتهم بالمخاطر والتحديات التي تواجه دولة الاحتلال في الأحواز.

وأضاف إبراهيمي قائلا: أسعار القبور بالقرب من أضرحة مرتفعة جداً، مما يجعل أغلب الناس يتذمرون من هذا الأمر، لذا ينبغي أن نسهل الأمر للمواطنين بدفن موتاهم بالقرب من الأضرحة لكي نضمن ولائهم لمذهب التشيع والدولة.

وتكشف هذه التصريحات والمطالبات من قبل مسؤولين فرس، مدى التخبط والإرباك التي تواجه دولة الاحتلال في مواجهة الصحوة الدينية التي تنتشر بشكل مضطرد بين أوساط الشعب الأحوازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى