الأخبار

الاحتلال يستدعي شيوخ القبائل في قضاء الفلاحية

" أحوازنا"

استدعت السلطة المحلية التابعة للاحتلال في قضاء الفلاحية يوم الأربعاء الماضي عدداً من شيوخ القبائل للضغط عليهم كي يتعاونوا مع جهاز المخابرات و الشرطة في "إرساء الأمن والاستقرار في القضاء" على حد تعبيرهم.

أفادت مصادر مطلعة أن السلطة المحلية التابعة للاحتلال استدعت عدداً من شيوخ القبائل في قضاء الفلاحية يوم الأربعاء الماضي الموافق 25-2-2015 إلى مقر حاكم القضاء للضغط عليهم بغية ضمان تعاونهم مع جهاز المخابرات و الشرطة في مواجهة تنامي العمل المقاوم ضد الاحتلال و أيضاً لمواجهة انتشار الصحوة الدينية.

و حضر الاجتماع حاكم القضاء المستوطن "بهروز فرج اللهي" و مستشاره لشؤون القبائل “سيد عزيز موسوي صالحي” و إمام جمعة المدينة “ملا مجيد شرفي” و قائد شرطة القضاء المقدم “فرج سعيدي نيا” و كذلك مدير جهاز مخابرات قضاء الفلاحية.

و طالب "فرج اللهي" خلال الاجتماع شيوخ قبائل الفلاحية بالتعاون بشكل أكبر و أوسع مع السلطة المحلية وجهاز المخابرات و الشرطة لفرض الأمن و الاستقرار في القضاء.

و أعرب "فرج اللهي" عن تخوفه من تنامي العمل المقاوم و الانتشار الواسع للصحوة الدينية في كافة أرجاء القضاء و شدد على ضرورة تظافر الجهود بين الأجهزة الأمنية و شيوخ القبائل لمواجهة هذا الخطر بحسب تعبيره.

و يعتبر هذا الاجتماع الثاني من نوعه خلال الشهرين الأخيرين، إذ سبق ونشر موقع " أحوازنا" أنه و في تاريخ 8-1-2015 استدعت السلطة المحلية التابعة للاحتلال شيوخ ووجهاء القبائل في قضاء الفلاحية, وفي حينها صرح حاكم القضاء "فرج اللهي" أن الهدف من هذا الاجتماع هو أخذ البيعة و تجديد الولاء للمرشد الأعلى و للجمهورية الإسلامية.

يذكر أن الاحتلال يسعى من خلال ممارسة الضغوط على شيوخ القبائل استخدام المكون القبلي وتوظيفه لتنفيذ استراتيجياته في الأحواز و تحقيق مآربه العدوانية ضد المقاومين بغية ضرب حاضنتهم الشعبية, بيد أن التقارير الواردة من الأحواز تفيد عكس ذلك مما يعكس تنامي حالة الرفض للوجود الفارسي على أرض الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى