الأخبار

نيران المقاومة تنال من قوات الاحتلال

"أحوازنا"

 هاجمت المقاومة الوطنية الأحوازية دورية للاحتلال الفارسي، مساء اليوم الجمعة الموافق 20-03-2015 م، وأطلقت النيران عليها.

وأفادت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" عن استهداف دورية لشرطة الاحتلال من قبل مقاومين أحوازيين كانوا يستقلون دراجة نارية وذلك مساء اليوم الجمعة الموافق  20-3-2015 م . ونفذت هذه العملية البطولية بينما كات دورية الاحتلال على الطريق الرئيسي الرابط بين مدينتي الأحواز- المحمرة وبالقرب من حي الثورة تنفذ مهمة أمنية.

وأضافت المصادر بعد استهداف دورية الأمن  وهي سيارة من نوع بيجو، جاءت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال وطوقت مكان الحدث، وأطلقت النار بشكل عشوائي على كل من يمر من المنطقة الحدث، كما أنها اعتدت على المارة وأهانت الكثير منهم.

وتابعت لحد الآن لا توجد أي معلومات عدد إصابات عناصر الاحتلال نتيجة هذه العملية. ودائما ما يتكتم العدو الفارسي عن خسائره على يد المقاومة ويحاول نفيها. وهذه سياسة يستخدمها من أجل إيهام العالم بوجود أمن واستقرار في الأحواز.

وتأتي هذه العملية البطولية بعد يوم من عملية مماثلة في مدينة الحميدية، بعد ما نفذ مقاومون أحوازيون – يستقلون دراجات نارية – عملية ضد حافلات عسكرية كانت تنقل ما يسمى بقوافل الظلام(راهيان نور) وقوات الباسيج، ووقع الاستهداف أثناء توقفها أي الحافلات أمام بوابة مقر الحرس الثوري ”ثامن الأئمة”. وتعقيبا على هذه العملية في الحميدية أشار أحد المناضلين في اتصال هاتفي مع موقع “أحوازنا”  إن العملية أدت إلى مقتل أحد ضباط الحرس الثوري والذي كان يقود إحدى الحافلات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى