الأحواز في الإعلام العربي

الوطن اونلاين :جيش العدل وبيجاك: نقف عسكريا مع الأحواز لردع إيران

السلطات تغتال مرددي "خل يسمع الإيراني.. كل العرب أخواني" مصادر لـ"الوطن": عمليات الأحرار على الأرض ستقصم ظهر طهران.

في تطور جديد للأحداث التي تدور في إقليم الأحواز العربي المحتل، وبعد ما لحق الشعب الأحوازي من اعتداءات على يد الأمن الإيراني، أعلن جيش العدل البلوشستاني وحزب بيجاك الكردي وقوفهما عسكريا ومعنويا مع الأحوازيين لمواجهة النظام الإيراني.

وتأتي هذه التطورات بعد اعتداء السلطات الإيرانية على جماهير مباراة كرة قدم جمعت فريقي الهلال السعودي وفولاذ الأحوازي، بسبب ترحيب الجماهير بالنادي السعودي حاملين لافتات عربية، وارتدائهم الزي العربي، بالإضافة إلى ترديد الجماهير الأحوازية لعبارة "خل يسمع الإيراني.. كل العرب أخواني".

وكشفت مصادر مطلعه لـ"الوطن" أن جيش العدل البلوشستاني وحزب بيجاك الكردي تعهدا بالوقوف عسكريا مع انتفاضة الأحواز في إقليمهم المحتل، لردع الاعتداءات التي تقتنص ممن كل ما هو عربي، لإبادة الأحوازيين المتمسكين بثقافتهم العربية، مضيفين "العمليات على الأرض ستردع إيران وسينفذها الأحرار".

من جهة أخرى، أكدت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز لـ"الوطن" أن منظمة جيش العدل البلوشي التي تقود المقاومة البلوشية ضد الاحتلال الفارسي وحزب حياة كردستان الحرة "بيجاك" أعلنا تضامنهما مع انتفاضة الشعب العربي الأحوازي، ودانا التعامل الوحشي الذي قامت به السلطات الإيرانية ضد المتظاهرين الأحوازيين خلال اليومين الماضيين.

ويعد جيش العدل البلوشي القوة العسكرية الأكبر في مواجهة النظام الإيراني داخل الأراضي البلوشستانية المحتلة، وسبق له أن توعد طهران بعام عسير وصعب، وكان ذلك نهاية العام الماضي 2014 عبر صحيفة الوطن.

ودان جيش العدل وبشدة القمع والتنكيل الذي طال المنتفضين الأحوازيين في اليومين الماضيين، متوعدين بمواجهة سياسات طهران القمعية والاعتقالات واستهداف الهوية القومية والوطنية للأحوازيين، معلنين عن تضامن الجيش المرابط بكل رجالاته مع الشعب العربي الأحوازي المنتفض.

ودعا جيش العدل كل الأحزاب والحركات التحررية إلى الوقوف مع الشعب العربي الأحوازي، مطالبا كل الحركات بإصدار بيانات تتضمن إدانة السياسات الفارسية التي تعادي الإنسانية، والتضامن مع الشعب العربي الذي يدافع عن وجوده في الأحواز.

من جانب آخر، أصدر حزب حياة كردستان الحرة "بيجاك" بيانا رسميا دان فيه الاعتقالات العشوائية التي شنتها قوات الاحتلال الفارسي ضد المتظاهرين في الأحواز العاصمة والأحياء الأخرى، معلنين في الوقت ذاته عن تضامنهم الكامل مع المتظاهرين المنتفضين وعائلات المعتقلين والشهداء في الأحواز.

وأوضح البيان أن هذه ليست المرة الأولى التي يتحجج بها النظام الإيراني ليقمع الشعوب غير الفارسية، بل سبق ولأسباب واهية أن شن حملات عدوانية ضد المتظاهرين والمنتفضين من أبناء الشعوب غير الفارسية في عموم جغرافية ما تسمى "إيران" الباطلة.وقالت "بيجاك": إن الاحتلال الفارسي كان دائما يتعامل مع مطالب الشعوب غير الفارسية بالقمع والتنكيل، إذ يعدم ويعتقل من يطالب بحقوقه القومية والوطنية.

وبالعودة إلى حركة النضال العربي فقد عدّت إدانة هاتين المنظمتين البلوشية والكردية الفاعلة والنشطة على ساحة الشعوب غير الفارسية في إطار العلاقة الاستراتيجية التي تتمتع بها حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مع هاتين الحركتين المهمتين. إذ إنه ومنذ سنوات وحركة النضال تعمل على تطوير العلاقة مع الحركات التي لديها عمل ملموس على الساحة الداخلية والخارجية. وعلى هذا الأساس كان للحركة حضور دائم في النشاطات التي تقوم بها هذه المنظمات، كما أن هناك تنسيقا قائما لعمل مستقبلي بين النضال وهذه الجهات.

وأشارت حركة النضال العربي إلى اللقاء الذي نشر أمس على لسان رئيس الحركة حبيب جبر الذي وعد بتطوير العمل العسكري للحركة لنقل العمليات العسكرية من الأحواز والمناطق الأخرى إلى طهران، وذلك بالتعاون مع جيش العدل البلوشي وبيجاك الكردي.

نايف العصيمي

الوطن اون لاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى