الأخبار

جزائري: مندوب مرشد الدولة الفارسية يتجه إلى ساحات القتال في العراق

“أحوازنا”

أعلن موسوي جزائري ممثل مرشد الدولة الفارسية المحتلة و الذي يقيم في الوقت الحالي في جنوب العراق، عن نيته الذهاب إلى مواقع القتال الدائر الآن في تكريت و المدن العراقية الأخرى بين فصائل المقاومة العراقية الباسلة و الحرس الثوري المجرم و المليشات والعصابات الصفوية الموالية له.

و في الرسالة التي وجهها قبل يومين الى الشعب الفارسي بمناسبة “نوروز” التي يحتفي فيها الفرس في رأس كل سنة (من التاريخ الشمسي الفارسي) قال أنه يقيم في جنوب العراق في ضيافة بعض شيوخ العشائر و لديه محاولات لزيارة مواقع الحرب العربية/الفارسية و التي تدور في صلاح الدين و المحافظات المنتفضة الأخرى ليطمئن على من وصفهم بـ”المجاهدين”!

و هذه الزيارة تبين حجم الاعتداء الفارسي الكبير ضد الشعب العراقي، إذ قام العدو الفارسي و منذ غزوه للعراق ومن خلال الحرس الثوري و المليشات الصفوية بتصفية المقاومين من شيوخ عشائر و وجهاء في الجنوب العراقي كما أعتقل الآلاف وشرد أضعافهم و بذلك حاول إخلاء الجنوب من المقاومين و المناهضين للمشروع الفارسي لينتقل إلى المرحلة الحالية و التي تهدف إلى تشريد و تهجير أكبر عدد ممكن من “سنة العراق” بقوة السلاح ليغير التركيبة الديمغرافية لصالحه بتوطينه الفرس في منازل و أمكان المشردين العرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى