الأخبار

عاجل: المقاومة تستهدف الحرس الثوري في الخفاجية

“أحوازنا”

المقاومة الوطنية الأحوازية تستهدف أكبر مقر لقوات الحرس الثوري في مدينة الخفاجية و قوات الاحتلال تفرض بدورها حالة طوارئ في المدينة.

أكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز”أحوازنا” خبر العملية البطولية التي قامت بها مجموعة تابعة للمقاومة الوطنية الأحوازية في تمام الساعة الثامنة بتوقيت الأحواز من اليوم السبت الموافق 28 مارس 2015،حيث استهدفت من خلالها المقر الرئيسي لقوات الحرس الثوري  في مدينة الخفاجية.

و قد وجه المقاومون الأحوازيون نيران بنادقهم الرشاشة تجاه مقر قوات الاحتلال و اصابوه بوابل من الرصاص.

هذا ولم يتضح حجم الخسائر بين صفوف قوات الاحتلال الفارسي بسبب التعتيم الاعلامي الذي تفرضه تحسباً لانتشار الخوف بين صفوف عناصرها.

وسرعان ما توافدت قوات الأمن و الشرطة و عناصر المخابرات لمكان الحادث و قامت بتطويقه و منعت المواطنين الأحوازيين من الوصول إليه.

و فرضت قوات الاحتلال طوقاً أمنيا في مدينة الخفاجية و نصبت نقاط تفتيش قامت من خلالها بإيقاف سائقي الدراجات بحثا عن المقاومين الذين نفذوا هذه العملية البطولية.

و قد شهدت مدينة الخفاجية قبل أيام عدة عمليات للمقاومة الوطنية الأحوازية استهدفت خلالها أوكار قوات الاحتلال و من بينها استهداف مخفر رقم11 ومخفر رقم12 ومقر المباحث.

و في اتصال لأحد جنود المقاومة الوطنية الأحوازية صرح من خلاله لموقع”أحوازنا” قائلاً: “سنقوم بتصعيد عمليات المقاومة ضد الاحتلال الفارسي تزامنا مع عملية عاصفة الحزم حتى نظهر للعالم العربي أننا نقف معهم قلباً وقالباً و لايوجد شيئ يمكنه أن يفرقنا.”

و أشار المقاوم لموقع “أحوازنا” قائلا:” إن قوات الاحتلال الفارسي تتكتم عن حجم الخسائر التي تكبدتها خلال هذه الأيام ولكن الأمر هذا لن يبقى خفياً طالما نحن نعمل على الأرض و مستعدين لنفدي أرواحنا دفاعاً عن الأحواز أرضا و شعباً و في سبيل الذود عن كرامة الأمة العربية.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى