الأخبار

عاجل: مظاهرة واعتقالات جماعية في مدينة السوس

“أحوازنا”

شنت قوات الاحتلال الفارسي حملة اعتقالات جماعية طالت العشرات من المواطنين الأحوازيين في مدينة السوس العربية شمالي الأحواز.

وبعيد مظاهرة حاشدة في حي “أحمد” أحد أكبر أحياء مدينة السوس، قالت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير “أحوازنا” إن في يوم الأحد الموافق 29-03-2015 م، داهم جهاز المخابرات الفارسية برفقة قوى أمنية بيوت الكثير من الأحوازيين في مدينة السوس. واعتقلت المخابرات وبشكل همجي عشرات الأحوازيين ومن بينهم شيوخ قبائل وأطفال.

ووثقت مصادر”أحوازنا” أسماء بعض المعتقلين وهم:

1-محمد دبات

2-حسن دبات

3-مصطفى سبيتي الكعبي(يبلغ من العمر 23 عاما)

4-محمد مطر دبات (يبلغ من العمر 19 عاما)

5-حامد علي حسين(يبلغ من العمر15عاما)

6-سيد محمد علوي

7-الشيخ خالد شجاع علي زامل الكناني

8- شيخ فرحان قاسم محمد الكناني

9-شيخ عانات جاسب محمد الكنانيوعانات”.

ويعتمد العدو الفارسي أسلوب اعتقال الشيوخ والنساء والأطفال من أجل الحصول على معلومات عن المقاومين والثوار، كما أنه يستخدم هذا الأسلوب حتى يجبر المقاومين على تسليم أنفسهم لقواته الأمنية.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال ورغم استخدامها لأساليب قمعية بربرية إلا أنها فشلت في اعتقال المتظاهرين  أثناء المظاهرة، ولكن بعد انتهاء المظاهرة داهمت بيوت الأحوازيين واعتقلت الكثير من أبناء هذه المدينة.

وقد انطلقت ظهر يوم الأحد الموافق 30-03-2015 م مظاهرة أحوازية شارك فيها المئات من الأحوازيين في مدينة السوس المقاومة، وجسد الأحوازيون أثناء المظاهرة رفضهم للاحتلال الفارسي وسياساته العنصرية عبر هتافات وطنية عديدة منها “بالروح بالدم نفديك يا أحواز”. وأثارت هذه المظاهرة والشعارات الوطنية حفيظة العدو الفارسي، إذ هاجمت قواته المتظاهرين الأحوازيين بأسلوب همجي وقمعتهم بشدة، وعلى إثر ذلك اندلعت اشتباكات بين الجانبين وانتهت بتدمير ثلاث مركبات عسكرية لقوات الاحتلال حسب المعلومات الأولية.

وفي الشهور والأسابيع الماضية نفذت المقاومة الوطنية الأحوازية العديد من العمليات العسكرية البطولية ضد مراكز أمنية وأوكار تجسسية تابعة للاحتلال الفارسي، وكبدت العدو خسائر بشرية ومادية فادحة.

وتأتي هذه المظاهرة في مدينة السوس في  إطار الأحداث والمستجدات الأخيرة التي اندلعت في الأحواز العاصمة ثم  أمتدت للمحمرة، الحميدية مرورا بالخفاجية ومدن وأحياء أخرى وصولا للسوس. وتعددت هذه الأحداث فتارة تجسدت بعمليات عسكرية ضد العدو وتارة كانت بشكل مظاهرات واحتجاجات ضد السياسات الفارسية العنصرية. وعقب هذه الأحداث اعتقل المئات من الأحوازيين وجرح واسشتهد عدد أخر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *