الأخبار

“قوافل إلى بيت المقدس” مشروع جديد لتكريس الاحتلال الفارسي في العراق

“أحوازنا”

 أعلنت الدولة الفارسية عزمها على البدء بمشروع “قوافل إلى بيت المقدس” الذي بموجبه يذهب سنوياً مئات الآلاف من الفرس مشياً على الأقدام إلى كربلاء و النجف.

في إطار الخطط الرامية إلى تكريس احتلالها و ترسيخه أعلنت الدولة الفارسية عن تدشين مشروع جديدا سمي” قوافل إلى بيت المقدس” والذي بموجبه يذهب سنوياً مئات آلاف من الفرس مشياً على الأقدام إلى كربلاء والنجف.

إذ قال ” محمد مهدي فاطمي صدر” مدير مركز وتر للدراسات النظرية: هذا المشروع هو امتداد لمشروع قوافل “راهيان نور” (قوافل الظلام). و أضاف: إن القوافل ستنطلق من الأحواز وتذهب باتجاه المدن العراقية البصرة، القرنة، الناصرية، السماوة، النجف وكربلاء. و تابع: أن هذا الطريق هو الطريق الذي يشعر الإيرانيين (الفرس) من خلاله بتاريخ بطولات أسلافنا.

و يتبين من خلال هذه التصريحات أن الدولة الفارسية تسعى لإحياء مقولة قائدها المقبور “خميني” عندما قال أثناء العدوان الفارسي على قطر العراق الشقيق في الثمانينيات من القرن المنصرم، أن طريق القدس يمر من كربلاء والنجف.

كما يكشف هذا المشروع حقد الفرس اتجاه العرب وتاريخهم إذا تمر هذه القوافل من مناطق دارت فيها حرب ذي قار التي كان بمثابة أول هزيمة للفرس في محاربة العرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى