الأخبار

حملة على اليوتيوب تحت عنوان “إنقاذ علي وخالد” تضامنا مع الأسيرين الأحوازيين

 

 

 أحوازنا

أطلق نشطاء سياسيون وإعلاميون من الأحواز العربية في المهجر وتحديدا في الدول الأوروبية، حملة تضامنية مع الأسيرين الأحوازيين وذلك على “اليوتيوب” وتحت عنوان “إنقاذ علي وخالد” الأسرى اللذان حُكم عليهما بالاعدام من قبل محاكم الاحتلال الفارسية. بتهمة مشاركتهما في التفجيرات التي استهدفت الخطوط النفطية في مدينة السوس الواقعة في شمال الأحواز.

ومن خلال مقاطع الفيديو التي انتشرت في الأيام الماضية على موقعي “يوتيوب” و “فيسبوك” أعلن النشطاء سعيد دبات، سعيد حميدان، الشاعر الوطني عامر زويدات، محمود أحمد الأحوازي، حكيم الكعبي، فؤاد سلسبيل الأحوازي، عادل صدام والناشط السوري إبراهيم يوسف تضامنهم مع الأسيرين في السجون الفارسية كما أكدوا وقوفهم المعنوي مع عائليتهما المنكوبتين.

جاءت هذه الحملة التضامنية بعد ما صادق المجلس الأعلى للقضاء التابع للاحتلال الفارسي على حكم الاعدام في تاريخ 01-05-2014 بحق الأسيرين علي جبيشات(جبيشاط) وسيد خالد(ياسين) الموسوي- من سكان قرية “كعب خلف المسلم” التابعة لمدينة السوس- المعتقلين منذ عامين (11-11-2012)

الجدير بالذكر أن منظمة العفو الدولية المعروفة بـ “أمنستي” أصدرت بيانا وذلك قبل أسبوع وتحديدا في تاريخ 09-05-2014 وحذرت فيه الدولة الفارسية المحتلة من ارتكاب جريمة الإعدام بحق الأسيرين علي الكعبي وخالد الموسوي، واعتبر بيان المنظمة اعترافات الأسيرين (علي وخالد) التي بثتها القنوات الرسمية التابعة للاحتلال، بإنها مفبركة وأخذت بالاكراه.

اضغط هنا لمشاهدة كلمة السيد سعيد دبات

اضغط هنا لمشاهدة كلمة السيد حكيم الكعبي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى