الأخبار

ميزانيات ضخمة لمستوطنات العدو في الأحواز

 “أحوازنا”

 الدولة الفارسية تضاعف الميزانيات المخصصة للمستوطنات في الأحواز بغية قضم الأراضي الأحوازية و توطين المزيد من الفرس فيها.

 وذكرت مصادر موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” أن في اليومين الماضيين خُصصت الدولة الفارسية أكثر من 700 مليون تومان فارسي لمستوطنات “مال آقا، حضرت سليمان وأمام زاده عبدالله”، حيث سيتم بناء وحدات استيطانية جديدة وإعادة صيانة الوحدات القديمة، كما سينفق جزء من هذه الميزانية للأماكن الترفيهية المخصصة للمستوطنين الفرس.

 وفي هذا السياق صرح المستوطن إبراهيم شيخ، رئيس دائرة الطرق والتنمية المعنية بشؤون المستوطنين في مستوطنة “باغملك”، أن الميزانية خصصتها دائرة الطرق ومقرها يقع في “طهران”.

وحذر ناشطون سياسيون أحوازيون من تردي الأوضاع في الأحواز ولا سيما الطرق في المدن الأحوازية التي حصدت أرواح الآلاف من أبناء الشعب العربي الأحوازي. كما اعربوا عن استيائهم من هذه السياسات الفارسية العنصرية التي تصب لصالح المستوطنين وعلى حساب الأحوازيين.

 وتوقع الناشطون أن الدولة الفارسية ستضاعف من تمويلها لدائرة الاستيطان في الأحواز بعد ما رفعت العقوبات الاقتصادية عنها من أجل توطين غير العرب في الأحواز وأحداث خلل في التركيبة السكانية لصالح الفرس وطغمة قم وطهران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى