الأخبار

تصاعد نضال الشعوب غير الفارسية يقلق الاحتلال الفارسي

“أحوازنا”

مخاوف الاحتلال تزداد إثر تصاعد نضال الشعوب غير الفارسية وتصريحات فارسية تحض على الكراهية وتتهم دول الجوار.

وفي هذا الصدد اتهم عادل نوروزيان، مسؤول فرع الباسيج في وسائل الاعلام في شمال الأحواز، دول معادية بتحريك وتأجيج ما أسماه “النعرات القومية والطائفية” في جغرافية ما تسمى بإيران. ويقصد نوروزيان بالدول المعادية، دول الخليج العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.

وأضاف هذا المسؤول الفارسي بأن “هذه المؤامرة” ستركز في المرحلة الأولى على تأجيج الصراع الطائفي ثم ستنتقل إلى تأجيج الصراع القومي وتحريك الشعوب غير الفارسية.

كما أنه تطرق إلى أولى بوادر هذه المؤامرة حسب زعمه، عبر تأكيده على تزايد أنشطة “المقاومة الوطنية الأحوازية” في الأشهر الماضية والتغطية الإعلامية العربية التي حظيت بها.

وتأتي هذه التصريحات في وقت تتخوف به دولة الاحتلال الفارسي من تأثر الشعوب غير الفارسية من التحرك العربي الأخير بقيادة المملكة العربية السعودية ضد تمددها في الدول العربية. كما أن احتمال إندلاع ثورة للشعوب غير الفارسية ضدها يزيد قلقها، خصوصا وأن قائد ميليشيا الباسيج في الأحواز عبر ضمنيا عن تخوفه من تأثر الشعوب غير الفارسية وأهل السنة بأحداث سوريا والعراق واليمن.

وتحاول الدولة الفارسية دائما ربط نضال الشعوب غير الفارسية بالمخابرات الإقليمية والدولية، واتهامها بتنفيذ أجندة خارجية، من أجل تبرير قمعها واضطهادها لهذه الشعوب التواقة للتحرر من الاحتلال الفارسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى