الأخبار

استشهاد أحد شباب الخلفية واحتقان واسع في المدينة

 “أحوازنا”

 عمت مدينة الخلفية جنوب شرقي الأحواز العاصمة حالة احتقان واستياء شعبي بعد استشهاد أحد شباب المدينة الشاب الأحوازي في صباح اليوم.

 وأفادت مصادر موقع “أحوازنا” أن أميد عبدول الراشدي استشهد صباح اليوم الخميس 14-سبتمبر-2015 في مستشفى مدينة الخلفية نتيجة إصابته بحروق بالغة يوم أمس.

 وفي يوم أمس احتج الراشدي على مكتب لوزارة المالية في وسط مدينة الخلفية، إثر طرده من العمل دون أي سبب يذكر.

 وعقب طرده من العمل ذهب الشهيد – بإذن الله- لمكتب تابع لوزارة المالية والذي كان يعمل فيه لسنوات لكي يستفسر عن أسباب طرده ولكن مسؤول المكتب، المستوطن مرتضى جمالي، تعامل معه بطريقة مشينة وغير حضارية. فتطور الموقف بينهما وأدى إلى حرق المكتب ومن فيه وإصابة الشهيد بحروق بالغة تسببت فيما بعد في استشهاده صباح اليوم الموافق 24-9-2015 م، كما أصيب المستوطن جمالي بحروق وصفت بالمتوسطة.

ويبلغ أميد عبدول الراشدي من العمر 36 عاما، وهو متزوج ولديه أطفالا صغارا، وحاصل على شهادة جامعية. وتفيد المعلومات أن جثمان الشهيد أميد عبدول الراشدي سيتم تشييعها في يوم غد الجمعة الموافق 25-09-2015 م في مدينة الخلفية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى