الأخبار

مظاهرات عارمة في إقليم أذربيجان والاحتلال يستخدم قوة مفرطة

"أحوازنا"

تظاهر يوم أمس الاثنين الموافق 09/11/2015، الآلاف من أبناء الشعب  الآذري (التركي) في جميع مدن إقليم أذربيجان الواقع تحت الاحتلال الفارسي بعد ما تعرضوا لإساءات من برنامج بثه التلفزيون الرسمي.

ونشرت مواقع وحسابات لناشطين أتراك صورا ومقاطع فيديو تظهر فيها حشود كبيرة من المتظاهرين الذين تعرضوا لضرب واعتداءات من قبل قوات الأمن الفارسية. ووفقا لما نقلت هذه الوسائل فإن قوات الاحتلال الفارسي استخدمت الغاز المسيل للدموع وهراوات لتفريق المتظاهرين.

ويقول شهود عيان إن قوات الأمن استخدمت قوة مفرطة أثناء تصديها للمتظاهرين وجرحت العشرات منهم.

وجاءت هذه المظاهرات والاحتجاجات على خلفية إساءات فارسية متكررة تعرض لها الشعب الأذري والشعوب غير الفارسية، إذ بثت القناة الثانية الرسمية  مسلسلا ساخرا يتضمن إهانات للعشب الأذري.

واستمر المتظاهرون لساعات متأخرة من يوم أمس يجوبون شوارع إقليم أذربيجان وتحديدا في مدن "تبريز، أرومية، مراغة، أردبيل، زنجان، مشكين شهر، وأيضا مدينة طهران التي يسكنها الكثير من الأذريين.

 وبعد بث هذا المسلسل المهين، دعا نشطاء أذريون  الشعب الأذري في مختلف محافظات إقليم أذربيجان لكي يتظاهروا ويعبروا عن رفضهم للعنصرية الفارسية، واستجاب الشعب  لدعوتهم  وخرج بالألاف في الشوارع  ويندد بسيسات الاحتلال الفارسي وعنصريته البغيضة.

ومنذ سنوات طويلة يتعمد الإعلام الفارسي الرسمي إهانة الشعوب غير الفارسية والحط من شأنها في برامجه ومواده الإعلامية، ويحاول جاهدا النيل من هذه الشعوب ومن تاريخها والترويج للعرق الفارسي وسياسة التفريس.

وقالت مصادر من إقليم أذربيجان إن الأمن الفارسي قطع شبكة الإنترنت في مدن وقرى إقليم إذربايجان خوفا من اتساع هذه المظاهرات وامتدادها إلى مناطق الشعوب غير الفارسية مثل كردستان والأحواز وبلوشستان.

تجدر الإشارة أن الكثير من ناشطي الشعوب غير الفارسية وفي مقدمتهم الأحوازيين تفاعلوا بشكل كبير مع هذه المظاهرات ودعموها إعلاميا ومعنويا، وهذا يأتي في سياق التعاون والتنسيق ما بين أبناء هذا الشعوب غير الفارسية ضد العدو الفارسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى