الأخبار

طرد المئات من عمال قطار الأنفاق بعد إضرابهم عن العمل

 "أحوازنا"

 أعلنت شركة كيسون المسؤولة عن إنشاء قطار الأنفاق في مدينة الأحواز العاصمة طردها 380 عاملا أحوازيا نتيجة إضرابهم عن العمل يوم السبت الماضي 7-11-2015.

أفادت مصادر أحوازية موثوقة بنبأ طرد 380 عاملا أحوازيا من  قبل إدارة شركة كيسون المسؤولة عن إنشاء قطار الأنفاق في مدينة الأحواز العاصمة بعدما نفذ عمالها إضرابا مفتوحا عن العمل استمر نحو 32 يوما احتجاجا على عدم صرف رواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة منذ 6 أشهر.

وأضافت المصادر أن إدارة الشركة أبلغت العمال على أنها قررت الاستغناء عن خدماتهم بسبب المشاكل المالية في حين سبق وأعلنت دولة الاحتلال الفارسي أنها ضخت أموالا طائلة لميزانية هذه الشركة.

وأعرب العمال المطرودون عن غضبهم واستيائهم الشديدين من هذا القرار الذي اعتبروه مجحفا وتعسفيا وهددوا بإقامة مظاهرات أمام مقر الحاكم العسكري في الأحواز العاصمة أو دائرة العمل حتى تتراجع شركة كيسون عن قرارها.

وذكرت المصادر نفسها أن العمال المطرودون حتى بعد قرار طردهم لم يحصلوا على مستحقاتهم المتأخرة منذ 6 أشهر.

وفي سياق منفصل هدد عمال شركة سبنتا-العاملة في مجال التنقيب عن النفط- بالتظاهر والاحتجاج أمام مقر الحاكم العسكري في مدينة الأحواز بعد رفض إدارة شركة سبنتا عن صرف رواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة منذ أكثر من سنة.

وطالب العمال البالغ عددهم 756 عاملا إدارة الشركة بتنفيذ وعودها السابقة ودفع رواتبهم، كما أنهم طالبوا السلطة المحلية التابعة للاحتلال بالتدخل للضغط على إدارة الشركة كي ترضخ لمطالبهم الحقة.

ويرى المراقبون للشأن الأحوازي أن دولة الاحتلال تنتهج سياسة عنصرية بالتعامل مع العمال الأحوازيين من خلال التضييق الاقتصادي عليهم وذلك عبر ممارسة الضغط بأساليب متنوعة منها التأخير في دفع رواتبهم ومستحاتهم وعمليات الطرد الجماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى