الأخبار

#أحوازنا- اعتقال أكثر من 100 صياد أحوازي

"أحوازنا"

اعتقلت قوات الأمن التابعة لدائرة البيئة في الأحواز 104 صيادين أحوازيين خلال شهر ديسمبر من العام الماضي وشهر يناير من العام الحالي، وأودعتهم في السجون.

وأفادت مصادر أحوازية موثوقة أن قوات الأمن التابعة لدائرة البيئة اعتقلت 5 أحوازيين في هور العظيم غرب الأحواز بتهمة الصيد غير المشروع ونقلتهم إلى السجن، وذلك في تاريخ 5 ديسمبر من العام المنصرم.

وذكرت المصادر نفسها أن 17 صيادا أحوازيا تعرضوا للاعتقال التعسفي في قضاء المحمرة خلال شهر ديسمبر من عام 2015 م ونقلوا جميعهم إلى السجون.

واعترف رئيس دائرة البيئة في القنيطرة، فرهاد قلي نجاد أن قواته اعتقلت 66 صيادا خلال فترة زمنية تبدأ من مارس عام 2015 م وتمتد لنهاية شهر يناير الفائت من العام الجاري، مضيفا أن جميع المعتقلين تم محاكمتهم بتهمة الصيد غير الشرعي.

وأشارت مصادر أحوازية إلى اعتقال 4 صيادين في غابات الكرخة غربي مدينة السوس من قبل قوات أمن البيئة بتهمة الصيد غير الشرعي ونقلتهم إلى مكان مجهول، وذلك في تاريخ 11 يناير الماضي من هذا العام.

وفي السياق ذاته اعتقل 6 صيادين في مدينتي، الخفاجية والحويزة في يوم الأحد الموافق 24 يناير الماضي، كما اعتقلت السلطات الفارسية 6 صيادين في تاريخ 1 فبراير في الأحواز العاصمة والفلاحية.

تجدر الإشارة إلى أن العدو الفارسي أنشأ قوة عسكرية تابعة لدائرة البيئة تحت مسمى ” محافظي البيئة” وجهزهم بكافة المعدات العسكرية –النواظير المتطورة والأسلحة والذخائر وسيارات دفع رباعي– لمواجهة العرب الذين يمتهنون صيد الطيور في الأهوار والغابات الأحوازية.

كما أصدر الاحتلال قرارا بمنع الصيد بجميع أنواعه في الأحواز، الذي اعتبره الأحوازيون إجراء تعسفيا سيحرم الكثير من العوائل الأحوازية –التي تعتمد على مهنة الصيد- من تأمين قوتها اليومي.

ويقضي هذا القانون باعتقال كل من يرفض هذا القرار ويزجهم في السجون، ويعاقبهم بالسجن لفترة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر وثلاث سنوات، وغرامة مالية تقدر بأكثر من عشرين مليون ريال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى