الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – الرياض: حركة النضال العربي: السلطات الإيرانية تعتقل 31 صياداً أحوازياً

اعتقلت السلطات الإيرانية منذ بداية العام الجاري 31 صياداً أحوازياً وذلك تنفيذاً لقرار حظر الصيد الذي فرضته السلطات الإيرانية على عموم مناطق الأحواز.

وأكدت أمس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" في بيان صحافي زودت ال"الرياض" بنسخة منه: بأن مصادر أحوازية أفادت أن قوات الأمن التابعة لإدارة البيئة في الأحواز اعتقلت 31 صيادا أحوازياً في مناطق شمال الأحواز.

وأضافت بأن أربعة من الصيادين في غابات الكرخة غرب مدينة السوس تم القبض عليهم بتهمة الصيد غير الشرعي، وتم نقلهم إلى أماكن مجهولة منذ 11 يناير من عام 2016 م، فيما اعتقلت ستة صيادين من مدينتي الخفاجية والحويزة، وكذلك ستة صيادين آخرين في مدينتي الأحواز العاصمة ومنطقة الفلاحية.

وأشارت بأن سلطات الاحتلال أصدرت قرار يمنع الصيد بجميع أنواعه في الأحواز، والذي اعتبره الأحوازيون إجراء تعسفياً سيحرم الكثير من العوائل الأحوازية التي تعتمد على مهنة الصيد من تأمين قوتها اليومي، وبينت بأن هذا القانون يقضي باعتقال كل من يرفض هذا القرار وزجهم في السجون لفترة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر إلى ثلاثة سنوات وغرامة مالية تصل إلى ألف دولار أميركي.

وكشفت الحركة بأن قوات الاحتلال الفارسي بدأت في افتتاح سد "سيمره" والذي تم إنشاءه على نهر الكرخة في منطقة بدرة شمال الأحواز، والذي بلغت تكلفته المالية حسب وسائل إعلام فارسية 629 مليون دولار، ومشروع بناء السد استغرق 18 عاماً وطاقته التخزينية تبلغ مليارين و800 مليون متر مكعب من المياه، واشارات الحركة بأنه على الرغم من التحذيرات التي وجهها خبراء البيئة من احتمال وقوع أضرار جسيمة على الأنهر الأحوازية والشعب الأحوازي نتيجة لبناء السدود وموجة الجفاف التي ستنتج عنها، إلا أن دولة الاحتلال ماضية في سياستها العدوانية لتدمير البيئة وتجفيف أنهر الأحواز.

يذكر أن موقع " أحوازنا" أشار في وقت سابق إلى بدء النظام الفارسي مشروع بناء سد "بالارود" الذي سيتم إنشاءه على نهر الكرخة في شمال مدينة الصالحية بتكلفة ما يقارب 828 مليون دولار، فيما تعاني معظم القرى الأحوازية الواقعة في حوض الكرخة من شح المياه الصالحة للشرب، حيث انقطعت المياه بشكل كامل عن 15 ألف مواطن أحوازي يقطنون في ثمانية قرى جنوب قضاء السوس، كما تمنع دولة الاحتلال الفارسي المزارعين الأحوازيين في حوض الكرخة من زراعة الأرُز في فصل الصيف بحجة شحة المياه، بينما تقوم ببناء عدد كبير من السدود على نهر الكرخة، ووصل عدد السدود التي تم إنشاءها نحو سبعة سدود، كما أن هناك 12 سداً في مرحلة البناء الأولى، ناهيك عن وجود مخطط لبناء 43 سداً مازالت قيد الدراسة.

المصدر: صحيفة الرياض

عرعر – جاسر الصقري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *