الأخبار

تجهيز ألف وحدة استيطانية وتسليمها للمستوطنين في شمال الأحواز


“أحوازنا”

 نقلت وكالة “ايسنا” تصريحا لرئيس “دائرة التعاون” في مدينة الأحواز العاصمة المدعو ” سيد قادر أحمدي” قال فيه بمناسبة اسبوع التعاون سنقوم بتسليم ألف وحدة “استيطانية” ضمن مشروع مهر “الاستيطاني” في “حي مهديس” الواقع في قضاء كارون (الذي تم اقتطاعه من مدينة الأحواز). وأضاف أننا سنقدم دعما ماليا إلى أعضاء الشركات التعاونية العاملة في هذا المشروع يقدر بخمسمائة مليون ريال فارسي لكل عضو من أعضاء الشركات. وأشار إلى مشاركة البنوك في تقديم 250 مليار ريال فارسي لدعم هذا المشروع، بالإضافة إلى 250 مليار ريال فارسي من قبل الشركات التعاونية العاملة في مشروع مهر الاستيطاني.

وأضاف المستوطن “سيد قادر أحمدي قائلا: إن الوحدات الاستيطانية في حي مهديس الاستيطاني تقع في وحدات سكنية، كل واحدة فيها أربعة طوابق وأنها تسلم “للمستوطنين” الموظفين في شركة النفط الوطنية الفارسية، بالإضافة إلى تسليم 92 وحدة استيطانية أخرى للعاملين في مطار الأحواز و74 وحدة استيطانية أخرى إلى العاملين في شركة “النفط للطيران”. ووعد المستوطنين حتى نهاية هذا العام سيتم تسليم ألف وحدة استيطانية أخرى لهم. وقال إن 65 شركة تعاونية تعمل في بناء الوحدات الاستيطانية في حي “مهديس الاستيطاني”.

وبالرغم من أزمة السكن التي يعاني منها الشعب العربي الأحوازي بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة وعدم توفير الدعم لهم، ولكن سلطات الاحتلال الفارسية مستمرة في توفير الدعم اللامحدود للمستوطنين والشركات العاملة في هذه المشاريع الاستيطانية. وتشجع دولة الاحتلال الفارسي هجرة غير العرب للأحواز وتوفير لهم جميع الاحتياجات وتهيئ لهم الظروف المعيشية والسكنية والرفاهية المناسبة من أجل توطينهم في الأحواز وتغيير التركيبة السكانية الأحوازية لصالح الاحتلال والمستوطنين. وهذه السياسة الاستيطانية الخبيثة أصبحت من المعضلات التي تواجه القضية الأحوازية مما تستدعي النخب السياسية والفكرية الأحوازية البحث عن حلول لمواجهتها ومواجهة عناصرها والجهات التي تدعهما قبل فوات الأوان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى