الأخبار

تفجير مركبة عسكرية واسقاط طائرة من العدو الفارسي في بلوشستان

"أحوازنا"

استهدف جيش العدل البلوشي مركبة عسكرية للأمن الداخلي الفارسي في بلوشستان وقتل بعض الجنود وجرح أخرين.

وفي بيان للجيش العدل البلوشي على موقعه الرسمي "عدالت نيوز" أكد العدل أن في صباح يوم السبت الموافق 11-10-2014 م استهدفت كتائب الشهيد عبدالملك زادة -التابعة لجيش العدل-دورية عسكرية للأمن الداخلي الفارسي في منطقة جيكغور الواقعة في بلوشستان المحتلة. وأوضح العدل أن بعض جنود الاحتلالقتلوا في هذه العملية والبعض الأخر جرحوا.

وعلى إثر هذه العملية البطولية لجيش العدل البلوشي وبسبب عجز قوات حرس الحدود والشرطة الفارسية في بلوشستان، أرسلت طهران مساء يوم السبت الموافق 11-10-2014 م طائرة عسكرية تحمل على متنها سبعة من القادة والخبراء الأمنيين والعسكريين لبلوشستان المحتلة. وذلك بغية كشف ورصد مواقع ومقرات المقاومة البلوشية، ولكن بعد وصول هذه الطائرة للأراضي البلوشية، استهدفت كتائب "الشهيد مولوي نعمت الله توحيدي" التابعة للعدل، هذه الطائرة واسقطتها مما أدى إلى مقتل كل العسكريين الذين كانوا على متنها.

وفي هذا السياق نقلت وكالة فارس اليوم الأحد الموافق 12-10-2014 م، تصريحا للمجرم "رضائي" قائد قوات حرس الحدود والأمن في الدولة الفارسية قائلا:من المرجح أن تحطم الطائرة كان نتيجة خلل فني وليس استهدافا من الإرهابيين -حسب وصفة-ويقصد المقاومة البلوشية. وذلك في محاولة من الدولة الفارسية لتكتم على بطولات المقاومة البلوشية وتغطية فشلها الأمني والعسكري.

وتشهد بلوشستان المحتلة في هذه الأيام أحداثا ساخنة وعمليات عسكرية متواصلة قام بها جيش العدل البلوشي ضد مراكز الاحتلال الفارسي في بلوشستان.

يذكر أن في يومي الأربعاء والخميس من الاسبوع الماضي استهدف جيش العدل معسكرا لقوات الحرس الثوري الإرهابي في بلوشستان وألحق أضرارا بشرية ومادية فادحة في صفوف قوات الاحتلال الفارسية وأجبرها على الاعتراف بهذا العمل البطولي، إذ وصف التلفزيون الرسمي الفارسي هذا العمل بالإرهابي والإجرامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى