الأخبار

تفشي البطالة في الفلاحية يسبب في الهجرة إلى الدولة الفارسية

"أحوازنا"

تزايدت في الآونة الأخيرة أعداد المهاجرين من قضاء الفلاحية إلى المدن الفارسية نتيجة لارتفاع مستويات البطالة المتفشية بين أبناءها.

وأكد ناشطون أحوازيون من الأحواز المحتلة للموقع الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" خبر هجرة العديد من قضاء الفلاحية إلى الدولة الفارسية وعزا الناشطون سبب الهجرة إلى البطالة المتفشية بينهم، والتي تعود أسبابها لعدم اهتمام سلطات الاحتلال الفارسية بخلق فرص عمل لأبناء القضاء العربي ناهيك عن تجفيف هور الدورق الذي يُؤَمن حياة الآلاف منهم.

ويذكر أن النخب في مدينة الفلاحية حملت سلطات الاحتلال مسؤولية هجرة المواطنين إلى المدن الفارسية كما أنهم أشاروا إلى سياسة التغيير الديموغرافي التي تنتهجها سلطات الاحتلال عبر اتباع سياسات التجويع والبطالة.

وفي سياق متصل قال رئيس مجلس بلدية مدينة الفلاحية "طاهر مقدم" إن عدم اهتمام السلطات في توفير فرص عمل للمواطنين الأحوازيين في مدينة الفلاحية وضواحيها له تداعيات سلبية بالغة على حياة مواطنيها مما أجبرهم على الهجرة إلى المدن الفارسية بحثا عن لقمة عيش كريمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى