الأخبار

مأساة الحياة تجبر الأحوازيين على بيع كلاهم

 "أحوازنا"

تحدثت وسائل إعلام في الأحواز المحتلة، عن الظروف المعيشية الصعبة التي أدت ببعض المواطنين الأحوازيين إلى بيع كلاهم.

وأكدت مصادر حقوقية للموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز (أحوازنا) خبر تواجد العديد من الأحوازيين أمام مستشفى "مِهْر" الواقع في حي "كيانبارس" الاستيطاني في مدينة الأحواز لبيع كلاهم.

وأضافت المصادر ذاتها لموقع "أحوازنا" أنه من خلال المتابعة والتدقيق استطاع ناشطون أن يرصدوا الكثير من حالات بيع الأعضاء أمام مرأى الأطباء والممرضين وأزلام الاحتلال الفارسي.

ويقدر سعر بيع الكلية الواحدة ما بين ثمانية ملايين وخمسين مليون تومان.

وقد اعترفت قبل أيام قليلة وكالات الأنباء الفارسية ومن بينها وكالة "رهياب نيوز" -والتي عادة ما تتستر على مثل هذه الحالات-باستعداد العديد من المواطنين الأحوازيين لبيع كلاهم بغية تحسين ظروفهم المعيشية.

أيا ترى كم هي مأساة الشعب العربي الأحوازي الذي يعيش على أرض غنية بمياهها وتربتها ونفطها بينما ترى مواطنيها يبيعون أعضاءهم من أجل التخلص من ضنك العيش وقساوة الحياة؟ وما هذه المآسي إلا نتيجة لسياسات التفقير الفارسية الممنهجة تجاهه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى