الأخبار

احتجاجات وغضب يعم ناحية الحويزة

"أحوازنا"

احتج المئات من الأحوازيين أمام مبنى شركة نفط "جهانبارس اوريسهه عطايي" مطالبين مسؤولي الشركة بالكف عن التمييز وفتح مجال التوظيف أمامهم.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" احتجاج المئات من الشباب العرب، العاطلين عن العمل، في ناحية الحويزة ولا سيما القرى المحيطة بمدينة الحويزة صباح يوم الثلاثاء الموافق 02-12-2014 م. وتأتي هذه الاحتجاجات إثر التمييز العنصري والعصبية للعرق الفارسي اللذين تمارسهما إدارة الشركة أثناء التوظيف. وطالب المحتجون، أثناء تواجدهم أمام مبنى شركة نفط "جهانبارس"، مدراء الشركة بالابتعاد عن أسلوب التمييز والكيل بمكيالين عند اختيارهم للموظفين.

وأضاف ناشطون أحوازيون لموقع "أحوازنا" أن المواطنين قاموا بقطع بعض الطرق المؤدية لمدينة الحويزة ومنها طريق الزهيرية -الحويزة.

 ويترأس هذه الشركة بعض المستوطنين، الذين يرتبطون مباشرة مع المخابرات الفارسية ويشاركونها الحقد والكراهية للعرب الأحوازيين. ودائما ما يتعمدون بعدم توظيف العرب وفي ذات الوقت يختصرون التوظيف على المستوطنين فقط.

ومن القرى الأحوازية التي تضرر من هذه الشركة، قرية الزهيرية التي تبعد عن مدينة الحويزة حوالي عشرين كيلومترا ويعاني سكانها من أوضاع اقتصادية مزرية.

وتتعمد سلطات الاحتلال الفارسية بتهميش القرى والبلدات والمدن الأحوازية لمضاعفة الضغط الاقتصادي على الشعب العربي الأحوازي وجعله لا يفكر بأكثر من لقمة العيش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى