الأخبار

ندوات تحريضية تستهدف العرب " أهل السنة" في منطقة جرون

 "أحوازنا"

يقود في هذه الأيام، رجالات الحوزات الصفوية، وقيادات من الباسيج حملة تحريضية ضد الأحوازيين في جنوب الأحواز، إذ وصفوا الأحوازيين السنة، بالإرهابيين والمتطرفين.

وافتتح القسم الثقافي التابع لقوات التعبئة، ورش عمل تحت عنوان "معرفة الوهابية و مواجهة التطرف" في إحدى المدن الرئيسية من منطقة جرون والتي تعرف بـ" الأحواش" (ميناب)،جنوب الأحواز. ،حيث حضر هذه الورش المئات من المستوطنين للاستماع لهذه المحاضرات التحريضية التي ألقها ملالي الحوزات.

وناقش القائمون على هذه الورش ومنهم المستوطنين العنصريين ، علي محمودي مسؤول القسم الثقافي لقوات الباسيج والملا دهقان و الملا معتمدي فر، الكثير من المواضيع التي تستفز الأحوازيين وتحرض ضدهم في جنوب الأحواز.

ومن بين هذه المواضيع "جرائم الوهابيين وأفكارهم المتطرفة" حسب زعم هؤلاء الصفويين. وتطلق الدولة الفارسية تسمية الوهابية على عموم أهل السنة والجماعة ولا سيما في منطقة الخليج العربي بما فيها الأحواز.

و وفقا لما قالته مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز" أحوازنا" أن العدو الفارسي ومن خلال هذه الورش والندوات يهدف إلى شحن المستوطنين بالأفكار المتطرفة وتحريضهم ضد العرب السنة في منطقة جرون.

وأخذ التضييق على الأحوازيين  في جنوب الأحواز مظاهرا مختلفة، منها الإساءة للعقيدة وطعن ولعن الرموز الإسلامية، والإستهزاء بالعادات والتقاليد العربية.

فضلا عن دعم المستوطنين وغض النظر عن جرائمهم وانتهاكاتهم  بحق الشعب العربي الأحوازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى