الأخبار

احتجاج أئمة أهل السنة في عسلو عقب الحرمان والتمييز المتعمد

"أحوازنا"

أحتج أئمة أهل السنة والجماعة في مدينة عسلو على التهميش والحرمان اللذين يمارسهما العدو الفارسي ضد أبناء مدينة عسلو.

ووقع هذا الاحتجاج أثناء لقائهم مع مدير "مشروع بارس للطاقة" يوم الخميس الموافق 19-12-2014 م في المقر الإداري للشركة المسؤولة عن تنقيب وتكرير الغاز في أكبر حقول الغاز في العالم.

وقالوا المحتجين مخاطبين مدير المشروع المستوطن " مهدي يوسفي": إن أوضاعنا الاقتصادية أصبحت متردية جداً، فبالرغم من وجود ألاف العرب العاطلين عن العمل في عسلو، لكن نرى توافد ألاف العمال من المدن الفارسية للعمل في هذا المشروع.

وأوضحوا أن هذا المشروع تسبب في تلوث بيئة عسلو ولا سيما الشواطئ والمياه البحرية لهذه المدينة، مما أدى إلى هروب الأسماك من المنطقة والقضاء على عمل مهنة الصيد. ناهيك عن المضايقات التي يقوم بها حرس "منشأة بارس للطاقة" ضد الصيادين العرب، كون المشروع يقع على ساحل الخليج العربي وبالقرب من مرافئ الصيد.

وتابعوا أن هذا المشروع يدر المليارات لخزانة دولة الاحتلال بيد أن لم نر أي تطور أو تقدم على ابسط مستويات الحياة في المدينة، فما زالت هذه المدينة تفتقد إلى مستشفى ومعظم مدارسها متهالكة ولم تعد صالحة للتعليم.

ويعد هذا الاحتجاج تطور نوعي في مطالبات الأحوازيين حول حقوقهم العادلة، كما أنه يجسد الالتحام بين علماء الدين وأبناء الشعب لمواجهة الحرمان والتمييز، ويكشف عمق وحجم المعاناة التي يعاني منها الأحوازيون جراء ممارسات دولة الاحتلال الفارسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى