الأخبار

قوات الباسيج تجند الطلاب العرب في معسكراتها

"أحوازنا"

حاولت قوات التعبئة (الباسيج) الفارسية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في مدينة رأس البحر(هنديجان) تجنيد خمسمائة طالب أحوازي عبر رحلات متعددة إلى معسكراتها.

ونقلت عدة مواقع فارسية عن نائب قائد الحرس الثوري في مدينة رأس البحر المدعو "حسين خنافرة" في الأيام القليلة الماضية قوله إننا وبتعاون مع وزارة التربية والتعليم قمنا بتنظيم رحلات إلى المناطق التي شهدت الحرب الثمان سنوات بين العراق وإيران، كمناطق الشلمجة وشط العرب وقاعدة والفجر الثامنة لمدة يومين وضمت هذه الرحلات خمسمائة طالب وطالبة من مدارس مدينة رأس البحر الأحوازية.

أما عن أهداف هذه الرحلات قال خنافرة أن هذه الرحلات تهدف إلى أن نذّكر هذا الجيل من هم أعداؤنا الذين حاربونا ونذكرهم بالشهداء الذين سقطوا فداء للوطن في حربنا ضد العراقيين وأن نبين ونشرح مدى قوة وعظمة الجمهورية الاسلامية (الدولة الفارسية) عبر تذكير الطلاب بهزيمة العراقيين هنا حسب زعمه.

ويرى مراقبون أن الهدف من وراء هذه الرحلات واستغلال المعارك أو الحروب السابقة التي خاضتها الدولة الفارسية، هو التلاعب في عقول الشباب الأحوازي والتأثير على ما يحمله الطلاب الأحوازيون من أفكار واعية تجاه ما يحصل على أرض الواقع. كما تأتي هذه البرامج في سياق الترويج لقوة الدولة الفارسية المزعومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى