الأخبار

اعتصام مزارعي السوس للمطالبة بدفع مستحقاتهم

 "أحوازنا"

اعتصم العشرات من مزارعي الذرة الأحوازيين في قضاء السوس يوم الأربعاء الموافق 4-2-2015 أمام مبنى السلطة المحلية للمطالبة في الإسراع بدفع مستحقاتهم من بيع محاصيلهم الزراعية بعدما تأخرت لشهرين كما أفادت مصادرنا.

وأكدت مصادر للموقع الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز"أحوازنا"  أن هذا التجمع يأتي لليوم الثاني على التوالي بعد نفاذ صبر مزارعي الذّرة جرّاء هذا التأخير الذي انعكس سلبياً على حياتهم المعيشية.

و أوضحت نفس المصادر في وقت سابق أن دائرة الزراعة كانت قد وعدت مزارعي الذرة في قضاء السوس بدفع مستحقاتهم بعد ما قامت بشراء منتوجهم الزراعي, إذ اشترت من المزارعين بسعر 870 تومان للكيلو غرام الواحد، لكنها اشترطت أن يكون مستوى رطوبة المنتج لا تتجاوز 14 % بعد الاختبار اللازم الذي تجريه مراكز متخصصة تابعة لدائرة الزراعة في القضاء.

وأكدت مصادرنا أن هذه المراكز تعمدت عند إعلان نتائج الاختبار أن مستوى الرطوبة يتجاوز 14% وبذلك قلصت السعر المذكور لِ 300 تومان للكيلو الواحد ، مما تسبب في خسارة كبيرة للمزارعين الذرة في القضاء.

وأشارت مصادرنا إلى أن هذه الإجراءات التعسفية أثارت موجة غضب عارمة في أوساط المزارعين، إذ قال أحد مزارعي الذرة ويدعى " عظيم الخزرجي": نحن سئمنا من هذه الإجراءات اللاإنسانية بحقنا، كنا ننتظر فرحين بأنه قد حان الوقت لنحصل على ما تعبنا من أجله مدة 5 شهور تحت حرارة الشمس الحارقة التي تتجاوز في الكثير من الأحيان 50 درجة مئوية، لكن فوجئنا بهذه القرارات والإجراءات المجحفة والعنصرية ضدنا.

يذكر أن منطقة شمال الأحواز تؤمن نحو 40% من زراعة وإنتاج الذرة على مستوى جغرافيا الدولة الفارسية وفي قضاء السوس وحده تشكل زراعة  وإنتاج الذرة 20% من مجمل الزراعة والإنتاج العام لهذه المحصول على مستوى الدولة الفارسية. ويبلغ إنتاج الذرة في شمال الأحواز فقط بأكثر من 270 ألف طن سنوياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى