الأحواز في الإعلام العربي

الأحوازيون يطالبون بتدخل أممي لوقف اضطهاد إيران بحقهم

في تظاهرة حاشدة أمام مقر الأمم المتحدة في فيينا..

الأحوازيون يطالبون بتدخل أممي لوقف اضطهاد إيران بحقهم

نظمت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مظاهرة حاشدة أمام مقر الأمم المتحدة في العاصمة النمساوية فيينا لنصرة الأحوازيين المنتفضين في الداخل ضد سياسات الاحتلال الإيراني.

وطالبت الحركة عبر رسالة قدمت إلى منظمة الأمم المتحدة بالتدخل الفوري لوقف عمليات الإعدام والاعتقالات التعسفية بحق الثوار والمقاومين الأحوازيين، كما ناشدت المنظمات المعنية في البيئة والصحة التابعة للأمم المتحدة بزيارة الأحواز لكشف وتوثيق ممارسات الاحتلال الفارسي التي تسببت في تلويث البيئة وتفشي الأمراض الخطيرة على نطاق واسع فيها.

وجاءت هذه المظاهرة كما ورد في بيان سابق أنها لنصرة الشعب الأحوازي المناضل والمنتفض في الداخل ضد سياسات دولة الاحتلال الفارسية وتنديداً بسياسات المحتل الفارسي الإجرامية بحق الأرض والإنسان ومن بينها تجفيف الأنهار والأهوار والذي سبب تلوثاً بيئياً.

وشارك في المسيرة الحاشدة مئات الاحوازيين الذين جاؤوا من مختلف الدول الأوروبية، كما كان هناك حضور لافت للجاليات العربية الشقيقة في النمسا والدول الأوروبية، وكان لأصدقاء الشعب الأحوازي من الشعوب الرازحة تحت نيران الاحتلال الفارسي – الكورد والبلوش والأذريين- مشاركة فعالة في هذه المظاهرة جسدت روح التضامن والتآزر في مواجهة أعتى احتلال عرفه التاريخ.

وخلال المظاهرة رفع المشاركون أعلام الأحواز وصور الشهداء والأسرى ولافتات باللغتين العربية والإنجليزية تندد بسياسات التهجير القسري وتغيير التركيبة السكانية التي يقوم بها المحتل الفارسي، ورفض عمليات تحريف مسار الأنهار الأحوازية باتجاه الأقاليم الفارسية، وتجفيف الأهوار التي تسببت في وقوع العواصف الترابية في الأسابيع الأخيرة.

وأكد وفد حركة النضال العربي الذي التقى بعدد من مسؤولي الأمم المتحدة في فيينا بعد المظاهرة، على ضرورة تدخل الأمم المتحدة بكافة مؤسساته في الأحواز وأن تلعب دورها المنصوص عليه في المعاهدات والمواثيق الدولية لنصرة الشعوب المحتلة والمضطهدة ولاسيما الشعب العربي الأحوازي.

وفي هذا السياق عبر السيد يعقوب حر المتحدث الاعلامي للحركة عن شكره وتقديره لبعض المؤسسات الإعلامية العربية والأجنبية التي تساند الشعب العربي الأحوازي وتسلط الضوء على معاناته المستمرة. وقال في تصريح ل"الرياض" نأمل أن يأتي اليوم الذي يذكر اسم الأحواز في كل الصحف والقنوات العربية، ونعتقد أن هذا الأمر ممكن إذا أدرك اشقاؤنا العرب الخطر الحقيقي والتهديد المباشر الذي يمثله العدو الفارسي للأمن القومي العربي.

وأضاف يعقوب حر ان دعم المؤسسات الإعلامية العربية لمثل هذه الفعاليات سيكون له تأثير قوي وكبير على أبناء شعبنا في الداخل ويجعلهم يشعرون بأنهم ليسوا وحدهم في معركتهم ضد الاحتلال الفارسي.

وتابع قائلاً "لمسنا هذا الأمر خلال الأيام الماضية عندما غطت بعض المواقع والصحف العربية، الأحداث التي جرت في الأحواز مؤخراً، لذا نتطلع إلى المزيد من العمل الإعلامي المساند لنضال شعبنا العربي الأحوازي ضد العدو الفارسي".

أحمد الأحمد

 المصدر: الرياض

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى