الأخبار

منظمتا العدل وبيجاك تتضامنان مع انتفاضة الشعب العربي الأحوازي

"أحوازنا"

منظمة جيش العدل البلوشي التي تقود المقاومة البلوشية ضد الاحتلال الفارسي، وحزب حياة كوردستان الحرة-بيجاك يتضامنان مع انتفاضة الشعب العربي الأحوازي ويدينان التعامل الوحشي الذي قام به العدو الفارسي المحتل ضد المتظاهرين الأحوازيين في اليومين الماضيين.

منظمة جيش العدل البلوشي أقوى وأبرز فصيل مقاوم على الساحة البلوشية أدانت وبشدة القمع والتنكيل الذي طال المنتفضين الأحوازيين في اليومين الماضيين. وقالت المنظمة اليوم الخميس 19-3-2015 في بيان رسمي إن جيش العدل يدين ويستنكر سياسية القمع والاعتقالات واستهداف الهوية القومية والوطنية التي ينتهجها المحتل الفارسي ضد الأحوازيين.

وأعلن العدل في بيانه عن تضامنه مع الشعب العربي الأحوازي المنتفض وقال إن العدل يقف بجانب الشعب العربي الأحوازي وبجانب عوائل الشهداء الذين سقطوا في اليومين الماضيين وعوائل الأسرى الذين اعتقلوا وتجاوز عددهم الألف معتقل حسب البيان.

وفي ختام البيان طالب الجيش، كل الأحزاب والحركات التحررية بالوقوف مع الشعب العربي العربي الأحوازي واصدار بيانات تتضمن، إدانة للسياسات الفارسية المعادبة للإنسانية، وتضامن مع الشعب العربي الذي يدافع عن وجوده في الأحواز.

ومن جانب أخر أصدر حزب حياة كوردستان الحرة-بيجاك، بيانا رسميا، أدان فيه الاعتقالات العشوائية التي شنتها قوات الاحتلال الفارسي ضد المتظاهرين في الأحواز العاصمة والأحياء الأخرى وفي ذات الوقت أعلن عن تضامنه الكامل مع المنتفضين وعوائل المعتقلين والشهداء في الأحواز.

وأوضح البيان، إن هذه ليست المرة الأولى التي يتحجج بها العدو الفارسي ليقمع الشعوب غير الفارسية، بل سبق ولأسباب واهية شن حملات عدوانية ضد المتظاهرين والمنتفضين من أبناء الشعوب غير الفارسية في عموم جغرافية ما تسمى "إيران" الباطلة.

وقال بيجاك، إن الاحتلال الفارسي كان دائما يتعاطى مع مطالب الشعوب غير الفارسية بالقمع والتنكيل، حيث يعدم ويسجن من يطالب بحقوقه القومية والوطنية.

وتأتي إدانات هذه المنظمات الفاعلة والنشطة على ساحة الشعوب غير الفارسية في إطار العلاقة الإستراتيجة التي تتمتع بيها حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مع هذين الفصيلين المهمين. إذ منذ سنوات وتعمل الحركة على تطوير العلاقة مع الحركات التي لديها عملا ملموسا على الساحة الداخلية والخارجية. وعلى هذا الأساس كان للحركة حضور دائم في النشاطات التي تقوم فيها هذه المنظمات، كما هناك تنسيق قائم لعمل مستقبلي بين النضال وهذه الجهات.

و في لقاء اجرته صحيفة الوطن السعودية مع السيد حبيب جبر، رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أمس الاربعاء، وعد بتطوير العمل العسكري للحركة لنقل العمليات العسكرية من الأحواز والمناطق الأخرى  إلى طهران  وذلك بالتعاون مع جيش العدل البلوشي وبيجاك الكوردي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى