الأخبار

تفشي البطالة في قضاء عسلو رغم الثروات الهائلة

” أحوازنا “

رغم الثروات الطبيعية الهائلة في قضاء عسلو يعاني معظم قاطنيه من البطالة بسبب التمييز العنصري الذي تمارسه دولة الاحتلال الفارسية ضد سكانه العرب.

ويعاني معظم سكان قضاء عسلو في جنوب الأحواز من البطالة رغم الثروات الهائلة الموجودة في هذه المنطقة. وتشير بعض الإحصائيات الرسمية للدولة الفارسية بوجد أكثر من ألف وخمسمائة شركة فعالة تعمل ضمن مجالات مختلفة في قضاء عسلو، كما توجد ثلاثة عشر شركة بتروكيماوية وشركة نفط عملاقة (شركة نفط وغاز بارس) تعمل في هذا القضاء. وتحصل الدولة الفارسية على عائدات تقدر بأكثر من اثنين وأربعين مليار دولار سنويا من النفط والغاز والمنتجات البتروكيماوية في قضاء عسلو.

ويعاني الأحوازيون في قضاء عسلو من فقر مدقع رغم الثروات الطبيعية التي يزخر بها هذا القضاء. ويتهم أهالي قضاء عسلو سلطات الاحتلال الفارسي بممارسة التمييز العنصري ضدهم كما يتهمونها بتوطين غير العرب في هذا القضاء وتوفير جميع الفرص الاقتصادية ومستلزمات الحياة الكريمة على حسابهم. ورغم مناداتها لدولة الفارسية ومسؤوليها وطلب المساعدة منها لحل الأزمة المعيشية التي يعانونها ولكنهم لم يجدوا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى