الأخبار

مشروع "أروند للتجارة الحرة" يتسلم171 وحدة استيطانية

  "أحوازنا"

مائة وواحد وسبعون وحدة استيطانية تم تسليمها لمشروع "أروند" في قضاء المحمرة من أجل توطين غير العرب فيها. وتحدث المستوطن "ولي الله حياتي" قائممقام قضاء المحمرة عن ضرورة بناء كافة الوحدات الاستيطانية في قضاء المحمرة في المنتصف الأول للسنة المقبلة. وأضاف قائلا يجب على كافة اللجان المتابعة لمشروع مهر الاستيطاني أن تهتم بهذا الأمر وتسرع في بناء هذه الوحدات. وأكد المستوطن "ولي الله حياتي" خبر تسليم مائة وواحد وسبعين وحدة استيطانية تابعة لمشروع مهر الاستيطاني إلى العاملين في مشروع "أروند" للتجارة الحرة. يذكر أن في قضاء المحمرة ثلاثة أقسام تنفيذية تتولى مسؤولية مشروع مهر الاستيطاني الذي يعمل في بناء الوحدات الاستيطانية على مساحة تبلغ اثنين وأربعين هكتارا. وفي سياق متصل صرح المستوطن "زارع" المدير التنفيذي لمجمع الشركات التعاونية العاملة في مشروع مهر الاستيطاني عن دمج اثنتين وأربعين شركة تعاونية، وتشكيل إحدى عشرة شركة تعاونية كبيرة للعمل في مشروع مهر الاستيطاني.

وحول دمج الشركات أشار إلى أن عملية الدمج جاءت من أجل السيطرة الكاملة على عملية البناء والتسريع في تنفيذ هذا المشروع حتى نتمكن من تسليم الوحدات الاستيطانية بأسرع وقت ممكن. وقال إن عدد الوحدات الاستيطانية التابعة لمشروع مهر الاستيطاني في مدينة المحمرة ألف ومئتين واثنتي عشرة وحدة استيطانية، مؤكدا سيتم الانتهاء من بناء خمسمائة وسبعة وثلاثين وحدة استيطانية في نهاية العام الجاري. وتشير المعطيات السياسية أن مشروع الاستيطان في الأحواز أخذ وتيرة تصاعدية في السنوات الأخيرة من أجل تغيير الديموغرافية العربية للأحواز وأنه سيساهم في تفكيك المجتمع الأحوازي وتفسخه. ورغم خطورة هذا المشروع على الشعب العربي الأحواز ومستقبله ولكن لم تتخذ سياسة واضحة من قبل الأحوازيين للتصدي له ونتائجه في المستقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى